أسباب بحة الصوت

بحّة الصوت

بحّة الصوت هي عدم قدرة الفرد على الكلام وإخراج صوته بالشكل الطبيعيّ وبشكل سهل وواضح، وبحّة الصوت هي أحد الأعراض التي يتعرّض لها الأفراد بصورة كبيرة، وهذا العرض ناتج عن وجود مشكلة في الأحبال الصوتيّة، بالإضافة إلى العديد من الأسباب، والبحّة من الممكن أن تستمرّ لعدة أيام، وفي حالات أخرى تستمر لعدة أشهر وتسمى بالبحّة المستمرة، وهناك العديد من الطرق التي تساعد على علاج البحّة بشكل نهائيّ وسهل.[١][٢]


أسباب بحّة الصوت

من أهم الأسباب لبحة الصوت:[٣]

  • التهاب الحنجرة.
  • الكلام بصوت عالٍ ومفرط.
  • حساسيّة.
  • التعرّض لأبخرة ومواد مهيّجة.
  • التدخين.
  • الإفراط في شرب المشروبات الروحيّة.
  • السّعال بشدّة.
  • البكاء لمدة طويلة، عند النساء والأطفال.
  • وصول عصارة المعدة الحامضيّة للمعدة.
  • ضعف عضلات الجسم، بسبب الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.
  • البلوغ.
  • ابتلاع مواد كيماويّة كاوية وحارقة.
  • اقتحام المريء والقصبات الهوائيّة أجسام غريبة.
  • تكوّن حويصلات ونتوءات على الحبل الصوتيّ.
  • بحّة الصوت من الممكن أن تكون أثراً جانبيّأً لعمليّة منظار الشُّعب الهوائية الموجودة في الرئة، أو تخدير لإدخال الأنابيب التنفسيّة.
  • شلل حركة الأحبال الصوتيّة، أو إصابة الأحبال الصوتيّة بالسرطان.


علاج بحة الصوت

يرجى اتباع النصائح التالية لعلاج بحة الصوت:[٤]

  • تجنّب الكلام لتوفير الراحة للأحبال الصوتيّة.
  • تناول بعض شرائح الزنجبيل المضاف إليها بعض قطرات عصير الليمون، ورشّة من الملح، ومن الممكن أيضاً شرب منقوع الزنجبيل كل يوم حتى الشفاء التام من بحّة الصوت، ومنقوع الزنجبيل يُحضر من خلال نقع قطع الزنجبيل الصغيرة في كأس من الماء المغلي لمدة عشر دقائق، ومن الممكن تحليته بالعسل، وتجدر الإشارة إلى أنّ الزنجبيل من الأعشاب الفعّالة بشكل كبير تهدئة الأغشية المخاطيّة، التي تحيط بالحنجرة وبالتالي يخفّف الالتهاب الموجود بالحنجرة، والذي يسبّب بحة الصوت.
  • تحضير محلول الخل بإضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى كأس من الماء، وشرب هذا المحلول عدّة مرات في اليوم، ومن الممكن خلط مقادير متساوية من خلّ التفاح والماء والمضمضة به، كلّ يوم مرتين حتى التخلّص من البحة، فخلّ التفاح غني بالعديد من الخصائص المضادة للجراثيم، وبالتالي يقضي خل التفاح على الالتهاب المسبّب للبحة.
  • الهيل يمتلك العديد من الخصائص التي تمكّنه من ترطيب الأغشية المخاطيّة، وتعالج أيضاً الالتهاب، ومن الممكن الاستفادة من الهيل في التخلّص من بحة الصوت من خلال مضغ بعض قرون الهيل، أو من خلال طحن بعض حبوب الهيل ومزجها مع العسل، وتناول ملعقة كبيرة من هذا المزيح بصورة يوميّة، أو من الممكن إضافة ملعقة صغيرة من الهيل وأخرى من القرفة إلى كأس من الماء الساخن والغرغرة به.


المراجع

  1. "Hoarseness", /www.entnet.org, Retrieved 17-3-2018. Edited.
  2. "Hoarseness in Adults", www.aafp.org, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  3. "Hoarseness", www.medicinenet.com, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  4. "Hoarseness: Frequently Asked Questions", my.clevelandclinic.org, Retrieved 16-7-2018. Edited.